اسرار | المجلس الانتقالي الجنوبي ينعي شهداء الهجمات الإرهابية في عدن| بيان هام

المجلس الانتقالي الجنوبي  ينعي شهداء الهجمات الإرهابية في عدن

#اسرار_سياسية

عزّى المجلس الانتقالى الجنوبي المجاهدين باستشهاد ثلة من الجنود الأبطال وفي مقدمتهم منير محمود (أبو اليمامة) بالهجومين الإرهابيين اللذين استهدفا أحد معسكرات التدريب ومركزاً للشرطة في مدينة عدن.
وقال المجلس الانتقالي الجنوبي، إن الهجمات التفجيرية الغادرة التي تعرض لها مركز شرطة مديرية الشيخ عثمان وأحد معسكرات التدريب في عدن اليوم وقعت “في الوقت الذي كان فيه جنودنا يتهيأون للاحتفال بتخريج إحدى الدفع الاعتيادية، قبل توجههم إلى الجبهات للتصدي للمشروع الإيراني الفارسي التوسعي جنباً إلى جنب مع أشقائنا في دول التحالف العربي”.

وأضاف المجلس، في بيان هام بخصوص الهجومين: “استشهد وجرح في هذا الهجوم الغادر ثلة من أنبل وأشرف وأشجع جنودنا البواسل ارتقت أرواحهم إلى بارئها في قوات الأمن والقوات المسلحة يتقدمهم المناضل البطل العميد/منير محمود أحمد (أبو اليمامة)، مفتدين بأرواحهم وأجسادهم وطنهم دفاعاً عن كرامته وعزته واستقلاله”.

وأهاب المجلس الانتقالي الجنوبي بالمقاتلين في كل مكان أن يكونوا على أهبة الاستعداد للدفاع عن الدين والأرض والشعب ضماناً لحريته وأمنه واستقراره واستقلاله.

وأشارت قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي من العاصمة عدن أنها إلى جوار المقاتلين البواسل في كل مكان وستعمل كل ما تستطيع من أجل الحفاظ على أمن وسلامة استقرار الوطن.

وأكدت قيادة المجلس الانتقالي أنها في حالة انعقاد دائم لمتابعة خلفيات الحادث ومن يقف وراءه، تؤكد عملها على الحفاظ على استقرار الأمور على الأرض، وإننا إذ نقدر حالة الغليان الشعبي الكبير وحجم الخسارة التي منينا بها إلا أنها تزيدنا قوةً وعزماً وإصراراً على الثبات والأخذ بثأر الأبطال.

وأضافت إنها “تتدارس الأمور بكل هدوء وحكمة نحتاجها في هذا الوقت العصيب”، داعية إلى “ضبط النفس ورباطة الجأش والصبر فإن الفرج قريب، ولن يضرنا إرجاف المرجفين”.

شارك