المليشيا الحوثية تواصل تهجير سكان الدريهمي بالحديدة وتشن حملة اعتقالات للمدنيين في حجة بعد اقتحام منازلهم

المليشيا الحوثية تواصل تهجير سكان الدريهمي بالحديدة وتشن حملة اعتقالات للمدنيين في حجة بعد اقتحام منازلهم

 

#اسرار_سياسية :

تسعى مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، للقضاء على جهود السلام الأممية، وتثبت أنها عدوة للسلام في الحديدة، وفي اليمن بأكملها، وأنها لا تحمل سوى مشروع الإرهاب الذي تموله إيران في المنطقة، وفقاً لما نشرته صحيفة “الشرق الأوسط”.

ونقلت الصحيفة بيان لألوية العمالقة العاملة في الساحل الغربي عن تأكيدها، أن “ميليشيات الحوثي تواصل أعمالها الإجرامية بحق الأهالي والسكان، وتخرج عشرات العائلات والأسر من منازلها في مديرية الدريهمي، وقامت بطرد عشرات العائلات والأسر من مديرية الدريهمي من منازلهم، وتحويلها إلى ثكنات عسكرية تابعة لها تستخدمها في تخزين الأسلحة والذخائر لقصف واستهداف مواقع (العمالقة) والقوات المشتركة في محافظة الحديدة، في ظل سريان الهدنة الأممية لوقف إطلاق النار”.

ونقلت الألوية في بيانها عن الأهالي أن “ميليشيات الحوثي أجبرتهم على مغادرة منازلهم من أجل الحفاظ على أرواحهم من بطش وجرائم الميليشيات الحوثية بحق المواطنين، وأن قذائف الحوثي دمرت منازلهم، وقتلت مئات من المواطنين الأبرياء، معظمهم من الأطفال والنساء”.

على صعيد منفصل، باشرت الميليشيات الحوثية حملة مداهمات واعتقالات جديدة، منذ مساء أمس الأول وحتى يومنا هذا الثلاثاء على قرى بني سعيد في مديرية كشر بمحافظة حجة، شمال غربي صنعاء، حسب ما أفادت به مصادر محلية.

وقالت المصادر إن عناصر من المليشيات اقتحمت عدداً من المنازل في المديرية، وقامت بالتفتيش والعبث بمحتوياتها، واعتقال نحو 13 مدنياً، علاوة على ترويع الأطفال والنساء، وذلك على خلفية رفض الأهالي تجنيد أبنائهم في صفوف الانقلابيين والدفع بهم إلى الجبهات.

شاهد أيضاً

اسرار اليمن | عملية استيطان وتمركز ممنهجة للميليشيات في صنعاء وقياداتها تغسل الأموال بشراء منازل العاصمة | الحرب تٌثري القيادات الحوثية بشكل فاحش وتمكنهم من (بسط ونهب وجباية الاموال تحت شعارات ومناسبات متعددة)

اسرار | مسلسل غسيل الأموال المنهوبة والاستيطان في مناطق مهمة من العاصمة صنعاء. | الحرب …