اسرار| الرئيس الأسبق علي ناصر محمد: اليمن قد لا ينجو من مشاريع التقسيم لكنه لن يعود إلى ما قبل الوحدة

الرئيس الأسبق علي ناصر محمد: اليمن قد لا ينجو من مشاريع التقسيم لكنه لن يعود إلى ما قبل الوحدة

#اسرار_سياسية: قال الرئيس اليمني الأسبق، علي ناصر محمد، إن اليمن قد لا ينجو من مشاريع التقسيم و الانفصال. مضيفا أن الشمال لن يكون شمالاً و لا الجنوب سيكون جنوباً، بل سيتحول إلى أكثر من دويلة.

جاء ذلك في الاجتماع الحادي عشر لمجلس أمناء مؤسسة ياسر عرفات المنعقد في العاصمة المصرية، القاهرة، و الذي أكد فيه إن التحدي الأخطر الذي تواجهه الشعوب العربية، يتمثل في الحروب الداخلية المستمرة في أكثر من قطر عربي.

و أشار إلى أن الحروب ما تزال مستمرة في اليمن و سوريا و العراق و ليبيا و الصومال و السودان. مؤكدا أن هذه الحروب سببت قتل و دمار و تشريد للملايين و مآسٍ إنسانية لا حد لها.

و قال: ينبغي ان نستشعر أن ثمة خطراً كبيراً يتهدد أمتنا و دولنا و وجودنا كافة. موضحا أن العراق عراقان و السودان سودانان و الصومال صومالان و سوريا التي نعرفها قد لا تكون سوريا في المشهد القادم، و الوضع في ليبيا كما تعرفون مرشح للتقسيم إلى ثلاث دويلات، و اليمن لن تكون بمنجى.

و أعتبر الرئيس ناصر أن ذلك كله يصب في الأخير في مصلحة إسرائيل، و أعداء الأمة العربية.

و أكد ناصر أن تجار الحروب لا يريدون نهاية للحرب. داعيا إلى وقف الحرب في اليمن و سوريا و العراق و ليبيا و السودان و الصومال.

شارك

آخر الاخبار