اسرار| الصماد يعترف بفداحة قتل الرئيس صالح ويؤكد ان الوضع صعب ويخشى من التقدم نحو إب

الصماد يعترف بفداحة قتل الرئيس صالح ويؤكد ان الوضع صعب ويخشى من التقدم نحو إب

#اسرار_سياسية/ براقش نت – خاص : اعترف القيادي الحوثي صالح الصماد بفداحة قتل جماعته للرئيس السابق علي عبدالله صالح , مؤكدا ان ذلك صدم المجتمع اليمني واحدث هزة كبيرة وكان له تأثير سلبي عليهم وعلى الجبهات .. مشيرا الى ان الوضع خلال الثلاثة الاشهر كان صعبا .
وجاء اعترف الصماد في وقت اكدت مصادر عسكرية انسحاب معظم قوات الجيش التي كانت في الجبهات بعد مقتل صالح , وهو ما دفع مليشيا الحوثي لإطلاق حملة تجنيد باءت بالفشل لعدم التجاوب الشعبي معها .

الصماد رئيس ما يسمى المجلس السياسي وفي اجتماع موسع لقيادات الحكومة الانقلابية والقيادات المليشيا الحوثية والذي دعت اليها قيادات مؤتمرية في مناطق سيطرتهم , وعد باطلاق المعتقلين المتبقين من انصار الرئيس صالح خلال يومين , وعبر عن امله في اغلاق ما وصفه بالجراح على كافة المحافظات وفق ما ذكرته وكالة سبأ الخاضعة للحوثيين.

ودعا الصماد الى تنظيم مؤتمرات تصالحية بين جماعته وانصار المؤتمر الشعبي العام على مستوى المحافظات والمديريات والدوائر .

وعبر الصماد عن خشيته من تقدم قوات الحكومة الشرعية نحو محافظة إب وفي البيضاء .

وقال الصماد وفق الخبر الذي بثته وكالة سبأ ” العدو اليوم متوجه نحو محافظة البيضاء والساحل ومحافظة إب من خلال محاولاته زرع خلايا وبؤر هنا وهناك بالإضافة إلى بقية الجبهات التي يعمل فيها العدوان “.

كما اشار الصماد الى خطط للشرعية والتحالف باقتحام صنعاء والحديدة وصعدة ..

شارك

آخر الاخبار