اسرار | بالارقام والتفاصيل … مصنع الوحدة للاسمنت يكشف فساد ضخم في كهرباء أبين

مصنع الوحدة للاسمنت يكشف فساد ضخم في كهرباء أبين

 

اسرار سياسية :

قالت إدارة مصنع الوحدة للأسمنت، إن فرع المؤسسة العامة للكهرباء بمحافظة أبين جنوبي اليمن، يتحصل مبلغ 150 مليون ريال شهرياً، مؤكداً أن المبلغ كفيل بسداد أي مديونيات للغير.

جاء ذلك في توضيح صادر عن إدارة المصنع، رداً على مطالبتها من قبل مؤسسة الكهرباء بسداد المبلغ المستحق لشركة الطاقة المشتراة “أجريكو”.

وقال المصنع، إن على مؤسسة الكهرباء أن تطالب الجهات الحكومية المعنية بسداد مستحقات الشركة، مشيراً إلى أن إدارته قبلت بعد حرب 2015 بدفع 50 ألف دولار من تكاليف الطاقة المشتراة من أجل تخفيف معاناة المواطنين، على أن يتم خصمها من الضرائب.

وأضاف إن ما تم دفعه حتى إيقاف المبلغ تجاوز مليوني دولار لمدة 3 سنوات وبضعة أشهر، وهو مبلغ كفيل بشراء طاقة كهربائية.

وذكر المصنع أن جزءاً من المبلغ الذي يقوم بدفعه لمؤسسة الكهرباء يذهب كإشرافيات لإدارة الكهرباء.

وأشارت إدارة مصنع الوحدة للأسمنت إلى أن هناك ما يقارب 8 ميجا خارجة عن الخدمة وهي المولدات التي قدمها الهلال الأحمر الإماراتي، لكن كهرباء أبين لم تكلف نفسها بإصلاحها وهي كفيلة برفع القدرة الإنتاجية للطاقة في أبين، وكذلك يوجد فاقد بالتيار يصل إلى أكثر من 50% ربط عشوائي متعمد ولم تحرك الإدارة ساكنا.

وقالت إن مؤسسة الكهرباء في أبين تستطيع التشغيل بنظام ساعة ونصف مقابل 3 ساعات إطفاء بدون مولدات شركة “اجريكو” لأن إنتاج الشركة أقل من 5 ميجا.

وأكدت أن العقد الموقع مع الشركة التجارية ينص على توفير طاقة ب15 ميجا، ولم نر أي تحرك من قبل إدارة الكهرباء لمطالبة الشركة بالالتزام بتوفير الطاقة حسب العقد الموقع معها.

شارك