اسرار اليمن | مشائخ وأعيان الصبيحة تحمل قائد مليشيا الإخوان بالتربة “الزريقي” مسئولية حياة الشيخ الحميدي

مشائخ وأعيان الصبيحة تحمل قائد مليشيا الإخوان بالتربة “الزريقي” مسئولية حياة الشيخ الحميدي

 

اسرار سياسية | عدنان الجعفري

حمل مشائخ وأعيان ووجهاء في منطقة الصبيحة القبلية بمحافظة لحج المدعو عبدة نعمان الزريقي قائد مليشيا حزب الإصلاح في التربة مسئولية حياة الشيخ القبلي عبدالغني الحميدي شيخ مشائخ الحميدة في الصبيحة بعد محاصرة منزلة بمسلحين خارجين عن القانون يوم أمس.

وقال قبليون في منطقة الصبيحة أن محاصرة منزل الشيخ الحميدي من قبل الزريقي بعد استقدامه مسلحين من الحشد الشعبي بتعز تابعين للقيادي الإصلاحي حمود سعيد تعد بادرة خطيرة لن يتم السكوت عليها وأن تمادت مرة أخرى سيتم الرد عليها رد قاسي وسيتم تلقين مليشيا الإصلاح بقيادة الزريقي التي تجاوزت القانون والدين والأعراف القبلية والعادات والتقاليد.

وادان مدير عام طور الباحة عبد الرقيب البكيري ما تعرض له الشيخ الحميدي من استفزاز وتهديد حياته بالحصار المسلح من قبل جهات تفترض تكون نموذج للنظام والقانون وليس نموذج للفوضى .

وقال البكيري نحن مع النظام والقانون والسلم ونرفض أي أعمال فوضوية فالشيخ عبدالغني الحميدي احد وجهاء الصبيحة وعقلاءها ولن نسمح لأي جهة ان تعتدي علية.

من جهته أستنكر توفيق زلوبة نائب الحقوق والحريات في المجلس الانتقالي بطور الباحة ما حدث من حصار لمنزل الشيخ الحميدي وترويع أفراد أسرته وهم آمنين مطمئنين من قبل مسلحين تابعين لحزب الإصلاح والتي تعد عنصرية واضحة ضد القيادات الجنوبية بينما ملايين الشماليين في الجنوب لم يتم مسهم .

وأضاف زلوبة : أن تمادي مليشيات الإصلاح بمحافظة تعز على حصار منزل الشيخ الحميدي هو سكوتنا السابق على ماتعرض له ابناء الصبيحة من اختطافات وإخفاء قسري ولم نحرك ساكن أزاءهم بينما المليشيات الإصلاحية اعتبرته خوف منا غير مدرك ان الصبر له حدود.

وأستغرب زلوبة من قيادات تعز الإخوانية ان يتم مكافئات ابناء الجنوب في اقتحام منازلهم وترويع الساكنين في الوقت الذي يتم تموين محافظة تعز بكل احتياجات الحياة عن طرق طور لباحة والتي تمر بأمان دون أي تمييز ونعتبرهم أخوة لنا بينما هم يعتبرونا أعداء .

وفي ذات السياق اصدر الناشط الجنوبي عبدة حازم بيان استنكار جاء فيه :

باسمي شخصيا وباسم كل الشرفا والأحرار من أبناء الصبيحة قاطبة ندين ما تعرض له منزل الوالد عبدالغني محمد سعيد الحميدي قبل عصابات مسلحة صبحية يوم أمس الأحد

حيث قامة عناصر مسلحه تابعه لمليشيا الإصلاح بمحاصرة منزلة بإيعاز عبده نعمان الزريقي احد أبرز قيادات الاخوان في مدينة التربة وأن مثل تلك التصرفات تعتبر همجية وانتهاك حرمات المنازل وتتنافى مع القيم والشرع والقبيلة وانتهاك صريح لحقوق الانسان .

واشار الناشط عبدة حازم : الى ان قبائل الصبيحة حذرت المدعو عبده نعمان الزريقي من مغبة الاقدام على اقتحام المنزل أو انتهاك حرماته أو المساس بشخص الشيخ عبدالغني الحميدي لكون ذلك سيكون له رد قوي وعنيف

وكل الخيارات أمام الصبيحة متاحة ولم يكون حينها منازل الخصوم في مأمن أينما كانت وستخرج الامور من دوائر السياسة الى دوائر الفوضى كما بدأ بها الزريقي

وهذا مالم نتمناه ونأمل ان لا يحصل.

الجدير ذكرة ان مسلحين تابعين للمدعو عبدة نعمان الزريقي قامت يوم أمس بمحاصرة منزل الشيخ عبدالغني الحميدي مما توافدت قبائل قيادات من الصبيحة بفك الحصار والتوافد الى منزل الحميدي معبرين عن استنكارهم لما حصل وفي مقدمتهم القائد سعيد سالم فرير الذي قاد التفاوض مع الزريقي بسحب مسلحيه قبل ان تحدث ردت فعل وتكون نتائجه مصادمات مسلحة بين الطرفين

نقلا عن عدن24

شارك