وكيل تعز: الاتفاق على انسحاب المسلحين نهائياً من التربة واللواء 35 يؤمن المدينة ومصادر عسكرية : قوات المخلافي مازالت تتموضع في جبل صبران ولم تسلم

وكيل تعز: الاتفاق على انسحاب المسلحين نهائياً من التربة واللواء 35 يؤمن المدينة ومصادر عسكرية : قوات المخلافي مازالت تتموضع في جبل صبران ولم تسلم

 

اسرار سياسية :

أكد وكيل محافظة تعز لشؤون الحجرية محمد عبدالعزيز الصنوي في تصريح  لـموقع “منبر المقاومة” أنه تم الاتفاق على سحب القوات التي دخلت إلى مدينة التربة بمحافظة تعز بزي الشرطة العسكرية من مدينة التربة وإحلال قوات اللواء ٣٥ مدرع مكانها لحماية المدينة.

وأضاف الصنوي: بأن اهم بنود الاتفاق الذي تم مساء امس مع محافظ المحافظة بوجود الشمساني والاكحلي مدير الامن تتمثل في انسحاب تام وكامل لقوات الشرطة العسكرية من التربة والحجرية نهائياً وسحب كافة المسلحين من جبل صبران من مجاميع محمود البناء وحمود المخلافي وتولي اللواء35 مدرع مسئولية تأمين جبل صبران ومدينة التربة واستبدال كل من فيه بأفراد من اللواء الأكثر إنضباطاً.
إضافة إلى تنفيذ توجيهات المحافظ السابقة بسحب الشرطة العسكرية وعودتها لمقرها.

 

مصادر عسكرية .. جبل صبران تحت سيطرة قوات المخلافي وانسحاب اطقم الشرطة العسكرية ذَر الرماد على العيون

 

 

الى ذلك  قالت مصادر عسكرية ، إن قوات حمود المخلافي المدعومة من قطر، ما زالت تتموضع في جبل صبران ولم تسلم الجبل لقوات اللواء 35 حسب الاتفاق الذي تم التوصل إليه ليلة أمس مع المحافظ ومدير الأمن وقائد اللواء 17 مشاه.
وأضافت المصادر إن انسحاب بعض أطقم الشرطة العسكرية ذر للرماد على العيون، حيث ما زال جبل صبران تحت سيطرة مجاميع حمود المخلافي بقيادة أسامة القردعي مع 150 مسلحا، إضافة إلى ثلاثة اطقم شرطة عسكرية بقيادة طارق الحميري.
وأشارت المصادر إلى أن مجاميع مسلحة من اللواء الرابع بقيادة عمار عزام البنا، بالإضافة لمجاميع الخائن محمود البناء واخيه عبدالرحمن البناء.

شارك