اسرار | دعم عربي لموقف مصر بشأن التدخلات التركية وحكومة اليمن تناور

الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي

تقرير: القاهرة تلوح بخيارات عسكرية في ليبيا

دعم عربي لموقف مصر بشأن التدخلات التركية الداعمة للتنظيمات الارهابية وحكومة اليمن تناور

 

اسرار سياسية

موقف عربي مصري أعلنه عبد الفتاح السيسي، بشأن التدخلات التركية الداعمة للتنظيمات الإرهابية والتي تعمل على زعزعة الأمن والاستقرار في ليبيا، مؤكدا على أن أي تدخل مصري مباشر في ليبيا بات شرعياً في إطار حق الدفاع عن النفس، معبراً عن جاهزية مصر لتدريب القبائل الليبية لحماية نفسها من الميليشيات والمتطرفين، المدعومة من تركيا.

وأعلنت دول عربية من بينها الإمارات والسعودية وقوفها إلى مع حق مصر بالدفاع عن حدودها وشعبها، من نزعات التطرف والميليشيات وداعميها في المنطقة، والتأكيد على أهمية وضع حد للتدخلات الخارجية غير الشرعية التي تغذي الإرهاب.

الحكومة اليمنية المؤقتة أعلنت على استحياء دعمها لحق مصر في الدفاع عن سيادتها، لكنها لم تخف دعمها للحكومة الليبية المدعومة تركيا، وألمحت حكومة اليمن، إلى رفضها أي تدخل عربي مناهض لمن باتوا يعرفوا بالمرتزقة الذين جلبتهم انقرة للقتال هناك.

 

 

 

ويفترض ان يكون الموقف المصري والمواقف العربية الداعمة له رسالة واضحة لحكومة المنفى اليمنية التي ارتمى بعض المسؤولين حضن التبعية العمياء لتحالف الشر الثلاثي، وتعود لتنفيذ اتفاق الرياض الذي يحفظ لها جزء من ماء وجهها بدلا من ان الذهاب نحو مشروع عدائي، حتما سيكون زوال الحكومة اليمنية المؤقتة بزواله.

شارك