اسرار | فضائح مزاعم شرعية الإخوان ومسؤوليتها في تفاقم معاناة الشعب | مراقبون يؤكدون : ما نهبه الاخوان من اموال وعائدات الوطن تفوق ما نهبه الحوثيين !

مراقبون يؤكدون : ما نهبه الاخوان من اموال وعائدات الوطن تفوق ما نهبه الحوثيين ! ويفضحون مزاعم شرعية الإخوان ومسؤوليتها في تفاقم معاناة الشعب

 

اسرار سياسية :

 

.اكد مراقبون و محللون سياسيون واقتصاديون على مسؤولية الشرعية ممثلة بجماعة الاخوان واتباعهم في تعميق معاناة الشعب اليمني اقتصاديا , الى جانب سلطات المليشيا الحوثية.

و أوضحوا في سياق تصريحات للموقع واخرى على صفحاتهم في مواقع التواصل الاجتماعي – رصدها الموقع – على ان شرعية الاصلاح سرقت المرتبات وصادرت مليارات الدولارات من موارد اليمن السيادية و عائدات المنافذ و ايرادات الضرائب والجمارك الواقعة تحت سيطرتها.
و اشاروا الى ان تلك العائدات التي نهبتها شرعية الاصلاح توازي ما نهبه الحوثيون من ايرادات البلاد, إن لم تكن تفوقها بكثير.

ولفتوا الى ان هذا الفساد الكبير الذي يجري تحت غطاء الشرعية لا يمكن تعليله او تبريره تحت اي مزاعم , فالسلاح و مرتبات الجيش الوطني و الانفاق العسكري و كل التمويل الذي تتلقاه الجبهات يأتي على حساب دول التحالف العربي , فيما اموال ومقدرات البلاد تذهب الى حسابات وارصدة قيادات التنظيم الاخواني والنافذين فيه , في بنوك وبورصات اسطنبول.
و استعرض المراقبون مؤشرات و دلائل تداولتها ” بعفوية” وسائل الاعلام التركية في نشراتها الاقتصادية والتي كشفت بالارقام تصاعد الاستثمار لرؤوس الاموال اليمنية في الاسواق والبورصات التركية في السنوات الاخيرة , حيث تجيب هذه الانباء على التساؤلات الشعبية عن مصير المال الوطني في ظل افتقار المواطن لابسط مقومات العيش , فيما تنعم تركيا واقتصادها و بضعة من عملاءها المحسوبين على هذا الشعب بترف العيش على حسابهم.

وسخر المتابعون مما اسموه تشدق قيادات وناشطي الاخوان باسم الوحدة , وبمفهومها الذي لا يتجاوز لدى اتباع هذا التنظيم الفائدة التي يجنونها من وراء هذا المصطلح.
و كتب ناشط سياسي مسقتل على صفحته :”قبل أن يتحدث اخواني عن الوحدة , عن المليشيات عن توحيد الصف ، اطلبوا منه كشف حساب : كم سرقتم من اموال النفط وايرادات المنافذ .

موجها النداء لعامة الشعب :” اطلبوا مرتباتكم المنهوبة من جماعتي الاخوان والحوثيين ، ابصقوا على وجوههم ، حاصروهم بجوعكم , لاتنجروا مع تبرئتهم من سرقة المعاشات. (الاخوان) والحوثي شيطان بوجهين”.

و علق ناشط اخر بالقول : لقد راق للاخوان تحميل الحوثيين وحدهم مسؤولية سرقة المرتبات ، كانت الاموال تجمع من سلطتي الحوثي والشرعية في وعاء واحد ( البنك المركزي ) وتوزع المرتبات على الجميع ، ثم طلب الاخوان المتحكمين بالشرعية تعطيل البنك ، ومنذ ذلك اليوم كل طرف يهبر المال لنفسه.
مضيفا : بات الشعب تحت سلطتيهما مجرد لاجئون لايتمتعون بأي حقوق”.

وفيما يتصاعد الغضب و السخط الشعبي من فساد الشرعية المصادرة اخوانيا , و من حجم المال المنهوب تحت هذا الغطاء , يسخر المحللون من الدعاوي التي يطلقها قياداته ضد القوى الوطنية الاخرى , والتي تطالب فيها بتنفيذ تسويات , و تتشدق فيها باسم التحالفات.
مختتمون بالقول , انه وقبل الحديث عن ذلك و عن ظروف الجبهات و توقع الانتصارات ، يبرز سؤال كبير في وجوه هولا الكهنة ” أين المعاشاااات ياسرق؟!”.

شارك