اسرار | الغام مليشيا الحوثي تواصل حصد أرواح الأبرياء.. سقوط ضحية ثامنة بمدينة حيس منذ مطلع مارس

مخلفات الحوثي من ألغام ومتفجرات تواصل حصد أرواح الأبرياء.. سقوط ضحية ثامنة بمدينة حيس منذ مطلع مارس

 

اسرار سياسية

استشهد أحد المواطنين، اليوم الاثنين، بانفجار لغم أرضي من مخلفات مازرعته مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، في مديرية حيس، جنوب مدينة الحديدة، ليرتفع عدد الشهداء والجرحى بألغام الحوثيين منذ مطلع مارس إلى ثمانية أشخاص.

وقالت مصادر محلية إن مواطنا في الثامنة والعشرين من العُمر يدعى سالم ناجي محمد دوبلة، استشهد نتيجة انفجار لغم من مخلفات مليشيا الحوثي وهو يرعى اغنامه في قرية دار ناجي غرب مديرية حيس.

وكان سائق ومساعده يقودان شاحنة تتبع برنامج الغذاء العالمي، أصيبا في الثاني من مارس بانفجار عبوة ناسفة استهدفت الشاحنة في خط الدريهمي، حيث نقل المصابان عبدالله محمد عبدالله، ومساعده عبدالله احمد علوي الى المستشفى لتلقي العلاج حينها.

وفي السادس من مارس استشهد المواطنان عايش حسن جنيد، وعلي عياش احمد جنيد، عندما تعرضت دراجة نارية كانت تقلهما امام منزلهما في قرية الحمراء بالدريهمي، لانفجار لغم أرضي.

وادى انفجار لغم حوثي في التاسع من مارس إلى استشهاد المواطن “حمود أحمد عياش الحربي ” البالغ من العمر (32) عاماً، ونفوق حماره التي كانت تسحب عربة تقليدية في وادي رمان بسوق النخيلة.

وأصيب شخصان أحدهم طفل والآخر مواطنا بترت ساقه وذلك بسبب انفجار لغم من مخلفات المليشيا الحوثية في منطقة النخيلة التي ازدادت فيها الجرائم الحوثية خلال الفترة الأخيرة.

وضمن جهودها في تجنيب المدنيين خطر الالغام والمتفجرات الحوثية تمكنت وحدة الهندسة في القوات المشتركة في السابع من مارس من نزع وتفكيك 5 رؤوس صاروخية متفجرة زنة الواحد منها 500 كيلوجرام كانت المليشيات الحوثية زرعتها في أحد المنتجعات السياحية بمنطقة النخيلة المدخل الجنوبي لمدينة الحديدة.

وبعد ثلاثة أيام من تفكيك الرؤوس الصاروخية اي في العاشر من مارس، فككت الفرق الهندسية أيضا، حقل ألغام زرعته مليشيات الحوثي في سوق النخيلة بوادي رمان في مديرية الدريهمي جنوب محافظة الحديدة .

شارك