المليشيات ترفع مجددا وتيرة خروقاتها في الحديدة .. فشل ذريع وخسائر فادحة للحوثي |

الحديدة.. فشل ذريع وخسائر فادحة للمليشيات الحوثية |

‏اسرار سياسية

 

‏رفعت المليشيات الحوثية مجددا وتيرة خروقاتها لاتفاق وقف اطلاق النار في الحديدة، غربي اليمن، وسط خسائر فادحة في صفوف عناصرها وفشل ذريع في تحقيق أية نتيجة إيجابية.

‏وأفاد الإعلام العسكري للقوات المشتركة أن المليشيات التابعة لإيران حاولت الساعات الماضية اختراق خطوط التماس في شارعي صنعاء والخمسين داخل مدينة الحديدة ولكن دون جدوى.

‏ وأكد أن المليشيات دفعت بالعشرات من عناصرها في المحاولة الانتحارية من جهة معسكر الدفاع الساحلي وسوق الحلقة، واستخدمت غطاء ناريا مكثفا بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة ولكن سرعان ما تم كسرها وتكبيدها خسائر فادحة، بشرية ومادية على يد وحدات من القوات المشتركة.

‏ووزع الإعلام العسكري مشاهد ليلية تظهر جانبا من الاشتباكات .

‏وفي جبهة كيلو 16 شرق المدينة ضاعفت المليشيات التابعة لإيران خسائرها بمحاولة تسلل مكشوفة، وفقا لذات المصدر.

‏مؤكدا أن القوات المشتركة باغتت المليشيات فور تحركها وأوقعت بها قتلى وجرحى وفرار البقية.

‏و جنوب محافظة الحديدة، كسرت وحدات من القوات المشتركة محاولة تسلل مماثلة في جبهة مدينة حيس.

‏وأوضح الإعلام العسكري ان المليشيات حاولت التسلل إلى أطراف مركز المديرية – مدينة حيس – من مفرق سقم وقرية الشعينة جنوب وجنوب شرق المدينة إلا أن تحركاتها كانت مرصودة وسرعان ما تم إجبار عناصرها على الفرار بعد مصرع وجرح أعداد منها.

‏ولفت إلى أن المليشيات شنت قصفا مدفعيا على أحياء سكنية في المدينة ضمن سياسة ممنهجة لإجبار السكان على النزوح.

شارك