بعد اقدام المليشيات على تصفيته .. أتباع وأقارب القائد الأول للحوثي بالحديدة ” يصلون من صعدة واستنفار غير مسبوق وأنباء عن معركة طاحنة بين القيادات الحوثية..! – (ماذا يحدث الآن)؟

بعد اقدام المليشيات على تصفيته.. أتباع وأقارب القائد الأول للحوثي بالحديدة يصلون من صعدة واستنفار غير مسبوق وأنباء عن معركة طاحنة بين القيادات الحوثية..! – (ماذا يحدث الآن)؟

 

اسرار | تلقى دورات مكثفة في لبنان وإيران وتواصله المباشر بـ عبدالملك الحوثي.. المليشيات الحوثية تصفي مشرفها بالحديدة وأتباعه في حالة استنفار

 

 

أكدت مصادر ميدانية  أن مليشيات الحوثي أعلنت مساء الجمعة  حالة طوارئ واستنفار غير مسبوق في مدينة الحديدة على خلفية مصرع المشرف الأول لها في المدينة نجيب عبدالله هاشم المؤيد، المكنى نجيب الرازحي في ظروف غامضة وسط تأكيد المصادر أنه تعرض للتصفية في سياق تصاعد واحتدام الصراع الداخلي.

وقالت المصادر: أن العشرات من أتباع وأقارب الصريع “نجيب الرازحي” وصلوا إلى مدينة الحديدة بعد تلقيهم خبر مصرعه وأعلنوا حالة استنفار داخل مدينة الحديدة للمطالبة بكشف ظروف مقتله.. ويؤكدون انه تعرض للتصفية والتوتر يسود صفوف المليشيات وسط توقع باندلاع معركة بين قيادات #المليشيات في المدينة وبين أقارب وأتباع الصريع الرازحي الذين يتهمون قيادات حوثية في الحديدة بتصفيته.

ويعد الصريع نجيب المؤيد “الرازحي” من أبرز القيادات الحوثية العقائدية وتلقى دورات مكثفة في #إيران و #لبنان وشارك الهالك طه المداني في اجتياح #عدن وآخر منصب له كان المشرف العام للمليشيات بمدينة #الحديدة ، وهو من أبناء محافظة #صعدة مديرية #رازح ويعد أحد أبرز قيادات الصف الأول الميدانية للمليشيات الحوثية وعلى صلة مباشر بزعيمها #عبدالملك_الحوثي .

وكانت المليشيات الحوثية اقدمت على تصفية مشرفها في جبهة مدينة الحديدة، غربي اليمن، وذلك في إطار احتدام الصراع بين أقطابها.

وأكدت مصادر مطلعة، مصرع المدعو نجيب عبدالله هاشم المؤيد، المكنى نجيب الرازحي، مع أربعة من مرافقيه الأربعاء الفائت في ظروف غامضة عقب إنتهائه من الإشراف على توزيع ونشر تعزيزات جديدة في خطوط التماس داخل مدينة الحديدة.

ويعد المدعو نجيب المؤيد – من أبناء محافظة صعدة مديرية رازح – أحد أبرز قيادات الصف الأول الميدانية للمليشيات الحوثية ولديه إتصال مباشر بزعيم المليشيات الإرهابية عبدالملك الحوثي.

ولفتت المصادر إلى أن أتباع المدعو نجيب المؤيد (الرازحي) في حالة إستنفار داخل مدينة الحديدة، فيما وصل عدد من أقاربه والمحسوبين عليه من صعدة وجبهات أخرى إلى الحديدة.

ويطالب أتباعه بالكشف عن مصدر الرصاص التي وصفوها بالغادرة.

يشار إلى أن المدعو المؤيد من القيادات العقائدية التي تلقت دورات مكثفة في إيران ولبنان ويحظى بمكانة عالية لدى زعيم المليشيات الحوثية، حيث شارك في حروب صعدة الست وإقتحام عمران، كما شارك الى جانب الصريع طه المداني في إقتحام مدينة عدن.

وعقب دحرهم من عدن ومصرع المداني إنتقل المدعو نجيب المؤيد الى جبهة الساحل الغربي وتولى الإشراف على معسكر العمري في مديرية باب المندب ثم مشرفا لجبهة المخا وبعد تحريرها تم تعيينه مشرفا لمعسكر ابو موسى الاشعري في الخوخة، ومع دحرهم من مناطق الساحل الغربي تم تعيينه كمشرف لجبهة مدينة الحديدة.

وبرز نشاطه مؤخرا بعد مصرع قائد المحور المتحرك للحوثيين في الساحل الغربي المدعو أبو طالب السفياني.

ورجحت المصادر تنامي الصراع بين أقطاب المليشيات المدعومة إيرانيا بعد أن طالت قيادات ميدانية في الصف الأول.

شارك