واسرار وخفايا دور ياسر العواضي في افشال تحرير قانية باموال قطر وانكشاف دوره الحقيقي المساند للحوثيين (تفاصيل تنشر لاول مره )

خفايا واسرار دور ياسر العواضي في افشال تحرير قانية باموال قطر وانكشاف دوره الحقيقي المساند للحوثيين (تفاصيل تنشر لاول مره )

 

#اسرار_سياسية :

افادت مصادر خاصة حيثيات ووقائع كشفت في تفاصيلها عن تمكن سلطات المليشيا الحوثية الانقلابية من تحقيق اختراق خطير في منظومة الجيش الوطني انعكست ميدانيا على جبهة قانية بمحافظة البيضاء.
وتمثل هذا الاختراق في عقد صفقه سرية مع وزارة الدفاع كان ابرز نتائجه حدوث تغيير كبير في مجريات المعركة كما ظهر من خلال الأحداث الاخيرة في قانية .
وفي التفاصيل ان ياسر العواضي احد قيادات المؤتمر التي ترتبط بقطر ساهم بشكل رئيسي .في الدفع بقبيلته ال عواض مع القبائل المجاورة للوقوف مع الحوثيين وباموال قطرية اودعت في حسابة في جبوتي

اضافة الى قيام العواضي بدفع اموال وهدايا لقيادات محسوبة على شرعية هادي ضد الشيخ القبلي البارز ومحافظ البيضاء ناصر السوادي التي فشل ياسر العواضي في ترويضها رغم كل المغريات التي تحولت فيما بعد الى محاولات بالتصفية وتسريب مواقع واحدثيات تواجدة لصالح الحوثيين

تدشين المخطط!
وحتى لا يجد العواضي نفسه في مواجهة سخط انصار بالسوادي والفشل مجددا , سعي الى خذلانه من وراء الكواليس من خلال عدة مسارات كان ابرازها استحداث المشاكل في بلاد حوران حيث عقد العواضي اتفاق بين العواضي ومشرف محافظ البيضاء حمود شتان وبعض الشخصيات الاجتماعية في بلاد حوران .. سعى لتحييد حوران بحجة الحرص على ابنائها , ولقي مقابل ذلك امدادا حوثيا بالكثير من السلاح بهدف إغلاق ميمنة جبهه قانية وتغيير مسار الجيش وجره الى مستنقع الاستنزاف , ورفع الخطر عن مليشيات الحوثيين

وتفيد المصادر ان ياسر العواضي على جعل قانية منطقة لصالح الحوثيين وجعلها منطقة تدر على الحوثيين موارد كبيرة من خلال خطوط التهريب ملايبن الريالات نتيجة عمليات تمرير المشتقات النفطية إلى الأسواق السوداء و تهريب سلاح إلى الحوثي و مرور المخدرات التي اصبحت قانية منقذ رئيس لخروجها ومديرية ردمان

السوادي وحيدا في مواجهة العواضي وحلفائة الحوثيين وشرعية المقدشي حيث قام المقدشي بالدفع بقيادات عسكرية ذات خلاف مع التحالف كان ابرزها قائد المنطقة العسكرية السابعة قائد جبهة نهم سابقا ناصر الذيباني المعروف بأبو منير , وهو ما اضفى الموت السريري للجبهه بعد ان غادرت قيادة التحالف المنطقة بمجرد وصول ابو منير ليكون السوادي وحيدا في مواجهة مؤامرات الفشل والتصفية ليجدنفسه يعاني خذلان كبير من وزارة الدفاع والقيادات الادارية والامنية والعسكرية في قانية والتي من المفترض ان تدين له بالولاء والالتزام باعتباره محافظا وقائدا للمحور , فيما كانت تلك القيادات تنفذ توجيهات واوامر ابو منير على مرأى ومسمع من الجميعِ وتطورت مجريات الاحداث وتمكن نائب العمليات الحربية بوزارة الذفاع ناصر الذيباني من السيطرة على القيادة فيما سيطر على الادارة المالية احمد البعداني مدير مكتب الوزير المقدشي .لتفشل ساعة الصفر وتفشل العمليات التي كان مخطط لها

العواضي محايدا
بعدها ظهر ياسر العواضي يحشد قبائل ال عواض لمنع دخول الجيش الوطني عبر اراضيهم بحجة المحايد في الصراع في الوقت الذي يعقد فيه اجتماعات شبه يومية مع القيادات الحوثية , كانت تعزز في مجملها سلطات الحوثيين في ال عواض و تفكيك الحاضنه المجتمعية للجيش الوطني.. بل وبالقيام بعمليات عسكرية معادية من قبل ال عواض ضد الجيش الوطني .

شاهد أيضاً

اسرار | بالفيديو .. الفيلم الوثائقي (الجمهورية المغدورة ) قصة حروب صعدة | شاهد

اسرار | بالفيديو .. الفيلم الوثائقي (الجمهورية المغدورة ) قصة حروب صعدة | شاهد الفيلم الوثائقي …