اسرار | فضيحة مدوية لوزير داخلية الحوثي ( تلاعب وسرقة بالمليارات لمستحقات السجون الاحتياطية والمؤقتة )

فضيحة مدوية لوزير داخلية الحوثي ( تلاعب وسرقة بالمليارات لمستحقات السجون الاحتياطية والمؤقتة )

 

‎#اسرار_سياسية :
كشفت معلومات خاصة عن  ملفات الفساد وتلاعب كبير من قبل الميليشيا الحوثية لمستحقات السجون الاحتياطية والمؤقتة للسجناء وبموافقة واشراف عبدالكريم الحوثي وزير داخلية الحوثيين .

ففي الوقت الذي تزج مليشيات الحوثيين بالالاف من ابناء الشعب اليمني في السجون والمعتقلات يتعرضون لابشع انواع الانتهاكات ولا ينال السجناء ابسط حقوق الانسانية و يتعرضون لكافة انواع الإهانة والإذلال والتعذيب والموت في سجون ميليشيا ارهابية لا تتقن سوى الفساد والقتل
فان تلك السجون الارهابية اصبحت مصدرا مهما لنهب المال العام ومقدرات الدولة دون حسيب ولا رقيب.

حيث تفيد معلومات من مصادر مطلعة ان اجمالي ما يتم   صرفه لوزارة الداخلية التابعة لميليشيا الحوثي والخاص  بمستحقات السجون الاحتياطية والمؤقتة , حيث تجاوزت المبالغ المصروفة  أربعة مليار ريال و بشكل ربع سنوي ,

واشارت المصادر ان عبدالكريم الحوثي وزير داخلية الحوثيين اول المستفيدين من جريمة الاختلاسات تلك حيث تؤكد ذات المعلومات انه لم يتم إخلاء أي عهد أو مبالغ سابقة تم صرفها لهم , وان القائمون من قيادات المليشيا على هذا الجانب يمتنعون عن تصفيتها منذ فترة طويلة لانها تعتبر مصدر فساد كبير لهم

الكارثة الكبرى التي اكدتها المصادر ان وزير داخلية الكهنوت السلالي الحوثي عبدالكريم الحوثي يطالب حكومتة وماليتها بزيادة كبيرة للمبلغ الذي يتم اختلاسة

حيث تطالب وزارة الداخلية التابعة للميليشيا باعتماد مبلغ يصل إلى 100 مليون ريال شهرياً لتغطية مستحقات السجناء في السجون الاحتياطية والمؤقتة أي بمبلغ يتجاوز المليار ريال سنوياً.
وإضافة لهذه المبالغ قامت وزارة المالية الخاضعة للميليشيا باعتماد مبلغ إضافي يقد بـ 79 مليون ريال شهرياً من بداية العام 2019م إلى المصرح الشهري لمصلحة السجون وفروعها بالمحافظات، وتم معالجة وإضافة هذا الطلب إلى حساب مصلحة السجون في نفس الوقت الذي طالبت وزارة الداخلية التابعة للميليشيا بتعزيز مبلغ 100 مليون ريال شهرياً إلى اعتماداتها لنفس البند والغرض وخاصة بالسجناء. , بالاضافة الى مبلغ  الأربعة مليار التي تصرف بشكل دائم لوزارة الداخلية كل 3 أشهر.

وفيما يبدو بأن جشع الميليشيا ونهبها لمؤسسات وموارد الدولة هو السبب الوحيد لاعتماد هذه الزيادة الشهرية فإن المطالبة بكل هذه الاعتمادات الإضافية لمستحقات السجون الاحتياطية والمؤقتة بالرغم من الاكتفاء بالاعتمادات السابقة، يعزز حقيقة فساد جماعة الحوثيين وقياداتها وخاصة المدعو عبدالكريم الحوثي واسرتة السلالية و عن استغلال الميليشيا لكافة موارد الدولة واستخدام شتى الطرق والوسائل لنهبها وسرقتها بغطاء طلبات الجهات، واستغلال حاجة المساجين بزيادة الطلبات والاعتمادات, بينما في أرض الواقع لا ينال السجناء ابسط حقوق الانسانية و يتعرضون لكافة انواع الإهانة والإذلال والتعذيب والموت في تلك السجون

الجدير ذكره انه و منذ انقلابها المشؤوم و سيطرتها على عدة محافظات ومناطق يمنية , حرصت مليشيا الحوثي الممولة ايرانيا على استخدام اسلوب اجرامي ترهيبي بشع تسعى من خلاله الى ارهاب الشعب اليمني و تركيعه , حيث انتشرت قصص التعذيب والقتل والتنكيل بكل من طالته اليد الحوثية اختطافا او اعتقالا. وزجت به في سجونها الخاصه غير الحكومية التي تسيطر عليها .

فالالاف من ابناء الشعب اليمني الذين رفضوا سطوة وسيطرة الاداة الكهنوتيه الايرانيه على سبل حياتهم ونشدوا حياة الكرامة والحرية والرفض لاستلاب الوطن من قبل جماعة سلالية حاقدة مولتها اجندة ايرانية اكثر حقدا ,  كانوا عرضة لهذا الاعتقال والتعذيب.
وكلما طال امد بقاء هذه المليشيا على صدور اليمنيين ازدادت سجونها توسعا وتمددا في مختلف المحافظات التي يسيطرون عليها وزاد فسادها

شاهد أيضاً

اسرار | بالفيديو والنص .. العميد طارق صالح يدعو الرئاسة لإعلان انتهاء اتفاق ستوكهولم جراء رفض المليشيات تنفيذه| شاهد

في كلمة هامة امام دفعة جديدة من حراس الجمهورية| طارق صالح يدعو الرئاسة لإعلان انتهاء …