اسرار| (إحصائيات وأرقام).. الكشف عن تلاعب مليشيا الحوثي ونهبها لمستحقات السجون الاحتياطية والمؤقتة

مصادر تكشف عن تلاعب مليشيا الحوثي ونهبها لمستحقات السجون الاحتياطية والمؤقتة (إحصائيات وأرقام)

 

 

#اسرار_سياسية – وكالة خبر :
تمتهن مليشيات الحوثي الإرهابية التعذيب والقتل لكل المختطفين والقابعين في سجونها الخاصة التي تكتظ بالكثير من الأبرياء الذين سعوا بحثاً عن حرية وكرامة وطن سُلب من قبل مليشيات سلالية طائفية تستخدم كأداة من أدوات ومخططات إيران.
وتتوسع سجون المليشيات وتتمدد على طول مناطق نفوذهم وتُعد من أولويات توسعهم في مناطق جديدة، وتتنوع الانتهاكات التي يتعرض لها نزلاء سجون المليشيا الحوثية.

وبالرغم من أن المليشيات تلتزم مبدأ التكتم والسرية التامة فيما يتعلق بمعلومات السجون التابعة لها، إلا أن مصادر كشفت لوكالة خبر عن فساد وتلاعب واستغلال كبير من قبل المليشيات لمستحقات السجون الاحتياطية والمؤقتة للسجناء.

وفيما تفيد المعلومات بأن ما يتم صرفه لوزارة الداخلية التابعة لمليشيات الحوثي كمخصصات للسجون الاحتياطية والمؤقتة مبلغ يفوق أربعة مليارات ريال بشكل ربع سنوي، أكدت المصادر أنه لم يتم إخلاء أي عهد أو مبالغ سابقة تم صرفها لهم.

وأشارت المصادر أن هذا المبلغ كان يصرف في السابق كموازنة ربعية لكافة قوى الداخلية في الوزارة والمحافظات وكان يكفيها بشكل دائم، منذ عهد الرئيس السابق الزعيم الشهيد علي عبدالله صالح، رحمه الله، قبل أن تتوقف وزارة الداخلية عن تصفية العهد لهذه المستحقات منذ العام 2011 حتى عام 2019 وهي متراكمة كعهدة على وزارة الداخلية، وكذلك امتنعت مليشيات الحوثي عن تصفية العهد بصورة دائمة منذ سيطرتها على السلطة بقوة السلاح.

وبالرغم من الفساد والتلاعب الحاصل في مخصصات السجون الاحتياطية وعدم إخلاء العهد الخاصة بها منذ نحو تسع سنوات، تطالب وزارة الداخلية التابعة للمليشيات باعتماد مبلغ يصل إلى 100 مليون ريال شهرياً لتغطية مستحقات السجناء في السجون الاحتياطية والمؤقتة أي بمبلغ يتجاوز المليار ريال سنوياً.

وأكدت المصادر أن وزارة المالية الخاضعة للمليشيات قامت باعتماد مبلغ إضافي يقدر بـ79 مليون ريال شهرياً من بداية العام 2019م إلى المصرح الشهري لمصلحة السجون وفروعها بالمحافظات، وتم معالجة وإضافة هذا الطلب إلى حساب مصلحة السجون في نفس الوقت الذي طالبت وزارة الداخلية التابعة للميليشيا بتعزيز مبلغ 100 مليون ريال شهرياً إلى اعتماداتها لنفس البند والغرض وخاصة بالسجناء.

واعتبرت المصادر اعتماد المليشيات لمبالغ جديدة إضافة إلى مبلغ الأربعة مليارات التي تصرف بشكل دائم لوزارة الداخلية كل 3 أشهر والتي لم يتم تصفية عهدها، صورة من صور الفساد الحوثي ونهب مؤسسات وموارد الدولة.

وأكدت أن المطالبة بكل هذه الاعتمادات الإضافية لمستحقات السجون الاحتياطية والمؤقتة بالرغم من الاكتفاء بالاعتمادات السابقة، إنما يظهر بشكل جلي استغلال الميليشيا لكافة موارد الدولة واستخدام شتى الطرق والوسائل لنهبها وسرقتها بغطاء طلبات الجهات، واستغلال حاجة المساجين بزيادة الطلبات والاعتمادات بينما في أرض الواقع لا ينال السجناء إلا الإهانة والإذلال والتعذيب والموت في سجون ميليشيا نازية عنصرية.

شاهد أيضاً

اسرار | بالوثيقة .. أخطر اعتراف للقضاء يدين مليشيات الحوثي رسميا بإرتكاب جرائم تمس شرف الشعب مع سبق الإصرار والتخطيط >> التفاصيل

أخطر اعتراف للقضاء يدين مليشيات الحوثي رسميا بإرتكاب جرائم تمس شرف الشعب مع سبق الإصرار …