ارهابي في تنظيم القاعدة يظهر على قناة الجزيرة |تفاصيل عن ارتباطة بالقاعدة وتمويل قطر والشخصيات المتورطة معه المحسوبة على الشرعية|

متابعات

‏كشفت مصادر مطلعة وتقارير مختلفة عن معلومات خطيرة خاصة بأستضافة دولة قطر لقيادات وعناصر تابعة لتنظيم القاعدة على اراضيها حيث توفر لهم الحماية والامكانيات المادية والسياسية والغطاء الاعلامي المناسب عبر وسائل الخاصة بها .

وفي هذا الصدد تداولت تقارير اعلامية نقلا عن المغرد الاماراتي جمال الحربي معلومات وتفاصيل تخص القيادي في تنظيم القاعدة عادل الحسني الذي ظهر مؤخرا في قناة الجزيرة في مقابلة كشفت حقيقة توفير قطر للغطاء الاعلامي والمادي والسياسي للجماعات الارهابية ابرزها تنظيم القاعدة وتنظيم الاخوان المسلمين
حيث كشف الحربي واخرون معلومات وتفاصيل عن عادل الحسني حيث قال الحربي ان الحسني كان يحمل اسما حركيا في تنظيم القاعدة هو ابو حذيفة
وهو صديق حميم لأمير تنظيم القاعدة في أبين أبو عبيدة الحضرمي وان الحسني كان حلقة الوصل بين تنظيم الاخوان( الاصلاح ) و ‎#القاعدة في ‎#ابين

واشار الى ان تاريخ الحسني معروف فقد كان أحد قيادات ‎#القاعدة في ‎#أبين التي أسقطت مدينتي ‎#زنجبار و ‎#جعار وأجزاء كبيرة من أبين في العام 2011م وقد عرف عن الحسنى دعم قيادات وعناصر ‎#القاعدة والتحول إلى وسيط عندما كان يشتد الخناق على العناصر الإرهابية كما حدث في ٢٠١٢ و٢٠١٦ عندما رأس لجنة الوساطة مع القاعدة.

وقال الحربي ان الحسني متورط في نهب أسلحة المقاومة وتسليمها للعناصر الإرهابية

‏وانه تم اعتقل الحسنى من قبل القوات الأمنية في ‎عدن بعد الكشف عن تورطه في قضايا ارهابية ولكن تم أطلق سراحه في العام ٢٠١٦ إثر وساطات قبلية وضغوط اعلامية من قبل ‎#تنظيم_الاخوان_الارهابي و ‎#قطر اثناء مشاركتها مع قوات التحالف

‏٨-١١ وقال الحربي ان الحسني الذي انتقل لاحقا إلى ‎#قطر كان بمثابة الغطاء لأعضاء ‎#القاعدة في ‎#عدن بعد تحريرها وتم القبض عليه بعد زيارته لعدد من أعضاء تنظيم القاعدة في السجن..وكان على صلة قوية بوزير الشباب نايف البكري ووكيل الشباب شفيع العبد. الذان سهلا عملية انتقال الحسني من اليمن الى السودان ومن ثم الى قطر وقد تم منحة مبلغ مالي كبير كمكافئة له من قطر


وفي سياق متصل أثارت المقابلة التي بثتها قناة الجزيرة القطرية، مع القيادي في تنظيم القاعدة بمحافظة أبين اليمنية، عادل الحسني، والذي  قدمته القناة على أنه قيادي وعضو المجلس العسكري للمقاومة الجنوبية، الكثير من ردود الأفعال خصوصًا فيما يتعلق بكمية المعلومات المغلوطة التي قدمها، وتحامله على الإمارات والتحالف بشكل عام

‏‎وكان لافتًا أن القيادي بالقاعدة والمحسوب على حزب الإصلاح اليمني ، لم يقنع اليمنيين في بشي سوى انه ظهر في مقابلة مدفوعة الثمن عبر الجزيرة، بل ذهب بعضهم إلى اعتبار الحلقة تحصيل حاصل، لكون الجزيرة تعودت استضافة القيادات “الإرهابية” والترويج للقيادات الارهابية وتشويه المقاومة الجنوبية التي دحرت الحوثيين في محافظات الجنوب وعلى طول الساحل الغربي،

‏‎اليمنيون ساسة وإعلاميون ونشطاء، لم يفوتوا الفرصة لكشف حقيقة المدعو عادل الحسني، والذي أمضى في السجن عامًا ونيفًا بعد اعتقاله في أوكار تنظيم القاعدة في أبين قبل أن يتم الإفراج عنه في ظروف مريبة تظهر نفوذ المتطرفين داخل أروقة الشرعية.وبواسطة وزير في حكومة هادي ولمح الناشطون الى تورط الوزير في حكومة هادي الهتار انذاك في اخراج المدعو من السجن

‏‎النشطاء استوقفهم أن عادل الحسني تقمص دور القيادي بالمقاومة الجنوبية، لكن تاريخه كأحد أفراد خلايا حزب الإصلاح اليمني، وعلاقة قطر بدعم تنظيم القاعدة باليمن، أفقدا ظهوره عبر الجزيرة حرارة وتشويقًا أرادت القناة بها مواصلة مسلسل مهاجمة الدور الإماراتي في جنوب اليمن.

‏‎ونال حديثه بأن القائمين على السجون السرية بعدن إماراتيون وكولومبيون، سخرية كبيرة، خصوصًا ادعاءه أنه قابل كولومبيين في السجن دون أن يوضح كيف عرف جنسياتهم، ونفيه لوجود يمنيين، وهو ما أفقد كلامه للمصداقية، وهو الذي حاول الوقيعة بين السعودية والإمارات وهي حيلة قطرية لم تعد تنطلي على أحد، كما يقول متابعون.

بن بريك: يكشف حقيقتة

‏‎ولأن أهل اليمن أدرى بشعابها، فقد سارع نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن هاني بن بريك، إلى نفي أي علاقة للمدعو عادل الحسني بالمقاومة الجنوبية.

‏‎وقال بن بريك في تغريدة له على تويتر، جازمًا: ‏”لا يوجد في قيادات المقاومة الجنوبية شخص يعرف باسم عادل الحسني”.

‏‎وأضاف أن “الحسني الذي تصدره قناة الجزيرة الإرهابية بهذا الاسم على أنه قيادي في المقاومة، هو قيادي في تنظيم القاعدة مشهور بـ(عادل موفجة)، وهو شخصية معروفة في مديرية مودية من محافظة أبين وتاريخه معروف ولن تستطيع الجزيرة تلميعه فهو مكشوف”.

‏‎وأرفق بن بريك تغريدته بفيديو قصير لعادل الحسني ضمن تقرير مصور يتحدث عن الاشتباه بتورطه مع تنظيم القاعدة بمحافظة أبين جنوبي اليمن.

هاني بن بريك

✔@HaniBinbrek

لايوجد في قيادات المقاومة الجنوبية شخص يعرف باسم عادل الحسني والذي تصدره قناة الجزيرة الإرهابية بهذا الاسم على أنه قيادي في المقاومة هو القيادي في تنظيم القاعدة مشهور بعادل موفجة وهو شخصية معروفة في مديرية مودية من محافظة أبين وتاريخه معروف ولن تستطيع الجزيرة تلميعه فهو مكشوف.

ثمن الاعتراف

على منوال بن بريك، عزف النشطاء معللين استضافة الجزيرة لقياديي القاعدة، وكتب فتاح المحرمي، يقول “قناة الجزيرة ودولتها قطر راعية الإرهاب.. لم يحصل واعترفت بالمقاومة الجنوبية وكتبت هذا المصطلح.. إلا عندما استضافت القيادي في تنظيم القاعدة عادل الحسني،  يعني وكأنها تقول ياجنوبيين تحولوا إرهابيين وسوف نعترف بكم”.

فتاح المحرمي@fatahalmahrme

قناة الجزيرة ودولتها قطر راعية الإرهاب .. لم يحصل واعترفت بالمقاومة الجنوبية وكتبت هذا المصطلح .. إلا عندما استضافة القيادي في تنظيم القاعدة عادل الحسني .. يعني وكأنها تقول ياجنوبيين تحولوا إرهابيين وسوف نعترف بكم

أما ربيع بن مقلم الخليفي، فغرد يقول، “يا ساتر أيضا عضو مجلس عسكري في المقاومة الجنوبية، عاد شي حياء ياجزيرة قطر إن بقي من يشاهدكم غير أذنابكم مدفوعي الأجر، عادل الحسني أحد أفراد خلايا حزب الإصلاح الإخونجي المسمين قاعدة، كفاكم تزوير ونتحداكم والحسني أن ياتي بصورة له أو مقطع فيديو وهو يقاتل مع المقاومة الجنوبية؟”

ولم يستغرب مالك اليافعي، أن تستضيف قناة الجزيرة عادل الحسني، وتعطيه صفات ليست له، مؤكدًا أن “الكثير من قيادات تنظيم القاعدة في اليمن، يتم دعمهم بشكل مباشر من دولة قطر أمثال المدعو عادل الحسني الذي يدعي انتماءه للمقاومة الجنوبية، بينما عند تواصلنا مع معظم قيادات المقاومة في أبين وباقي المحافظات لم يتعرف عليه أحد، وقد تم اعتقاله مؤخرًا بأحد أوكار القاعدة من قبل الحزام الأمني”.

100 ألف دولار

الفضول قاد مجموعة من النشطاء لتخمين الثمن الذي دفعته القناة القطرية لقيادي القاعدة مقابل تشويه دول الإمارات في اليمن، وإن اعتبرت “نورا المطيري” أن الدفع للمرتزقة لا يجعل من الإرهابي مقاومًا، وكتبت تقول “رخيص جدًا جدًا مبلغ الـ 100 ألف دولار التي دفعتها #قطر للمرتزق #عادل_الحسني ليدعي أنه كان قياديًا بالمقاومة الجنوبية في #اليمن لتزييف مجموعة من الاتهامات الباطلة بلا دليل واحد. الجميع يعلم أن #الحسني كان عضوًا في تنظيم القاعدة الإرهابي في أبين،  وأتحداه، وأتحدى الجزيرة، إثبات عكس ذلك”.

رخيص جدا جدا مبلغ الـ 100 الف دولار التي دفعتها #قطر للمرتزق #عادل_الحسني ليدعي أنه كان قياديا بالمقاومة الجنوبية في #اليمن لتزييف مجموعة من الإتهامات الباطلة بلا دليل واحد.
الجميع يعلم أن #الحسني كان عضوا في تنظيم القاعدة الإرهابي في أبين، وأتحداه، وأتحدى الجزيرة، إثبات عكس ذلك.

شاهد أيضاً

اسرار سياسية | الدوحة في صف إيران.. مؤامرة قطرية ضد السعودية والإمارات عنوانها إخوان اليمن..

(عاد المراحل طوال ) صحفي شهير يفجر قنبلة مدوية ويكشف تفاصيل ابتزاز الاخوان للتحالف | …