اسرار اليمن | مليشيا الحوثي تعتزم تغيير عدد من وزراء حكومتها بحُجة دعمهم لـ(ثورة الجياع) و(رياح السلام)

موقع | مليشيا الحوثي تعتزم تغيير عدد من وزراء حكومتها بحُجة دعمهم لـ(ثورة الجياع) و(رياح السلام)

 

 

#اسرار_سياسية :

ذكرت مصادر خاصة، أن قيادات المليشيات الحوثية تعتزم تغيير عدد من الوزراء في حكومة الإنقاذ التي تسيطر عليها في العاصمة صنعاء، وتعيين شخصيات مقربة وموالية لبعض القيادات في المليشيات وعلى رأسهم أحمد حامد مدير مكتب الرئاسة في سلطة الحوثي.

ووفقاً للمصادر التي تحدثت لـ”نيوزيمن”، فإن خلافات نشبت بين القيادي في مليشيا الحوثي أحمد حامد وبعض القيادات الأمنية التابعة للجماعة من جهة، ورئيس الحكومة الدكتور عبدالعزيز بن حبتور من جهة أخرى، على خلفية محاولتهم الضغط على الأخير للموافقة على عملية تعديلات وتغييرات لوزراء دون حتى السماح له بإبداء رأيه حولها أو حول الأشخاص المرشحين لشغل الوزارات.

وأكدت المصادر أن حامد وبعض قيادات المليشيات اتهمت بن حبتور وعدداً من الوزراء الذين يسعون لتغييرهم بتواطوئهم، بل وتورط بعضهم فيما يسمى بتأجيج قضية ثورة الجياع والسعي لدعمها بأشكال مباشرة وغير مباشرة، مشيرة إلى أن حامد أفصح في أحد الاجتماعات الحكومية عن ذلك بقوله: بعض الوزراء في حكومة الإنقاذ مرتبطون بالخارج ويسعون لإسقاط الحكم من خلال دعم ما تسمى بثورة الجياع أو مساندة دعاوى (رياح السلام)، وهو الأمر الذي يتطلب تغييرهم فوراً واستبدالهم بشخصيات موالية لقائد المليشيا عبدالملك الحوثي، حد تعبيره.

ولم تكشف المصادر عن الوزراء الذين تعتزم المليشيات الحوثية استبدالهم، لكنها أشارت إلى أن التغيير قد يطال بعض الوزراء المحسوبين على حصة المليشيات وأيضاً المحسوبين على حصة المؤتمر، وأن ما يؤجل عملية التغيير هو استمرار الخلاف بين قيادات أجنحة المليشيات الحوثية من جهة وبينها وبين رئيس الوزراء بن حبتور وقيادة المؤتمر الشعبي العام في صنعاء من جهة أخرى.

يشار إلى أن قيادات وإعلاميي وناشطي المليشيات الحوثي شنوا حملات إعلامية متكررة ضد حكومة بن حبتور ووزرائها وطالبوا بتغييرهم بقيادات مخلصة للمليشيا، كما هاجموا واعتقلوا كل من يبدي دعمه أو مساندته لدعوات خروج ثورة الجياع أو من يساند الناشطين الذين يتبنون فكرة (رياح السلام).

وكانت مصادر في العاصمة صنعاء قالت ل”نيوزيمن”، إن خلافات نشبت بين قيادات المليشيات الحوثية وبعض الوزراء الذين ينتمون إلى المحافظات الجنوبية سواءً المحسوبة على المؤتمر الشعبي العام أو تلك المتحالفة مع مليشيات الحوثي، بسبب تدخلات وإهانات يتعرضون لها من قبل القيادي في المليشيا أحمد حامد الذي يتولى إدارة مكتب الرئاسة.

وبحسب ذات المصادر فإن نقل القيادي المؤتمري غازي أحمد علي محسن، من وزارة الزراعة إلى وزارة التعليم الفني والمهني جاء بعد تدخل قيادة المؤتمر في صنعاء التي اقترحت نقله من وزارة الزراعة إلى وزارة التعليم الفني والمهني كحل وسط بعد خلافاته مع القيادي الحوثي أحمد حامد.

 

المصدر نيوزيمن

شاهد أيضاً

اسرار اليمن | زعيم المليشيات الحوثية يوجه بضرورة حصر نساء من لقو مصرعهم والعمل سريعا على تزويجهن

في خطاب عاجل لقيادات المليشيات | الحوثي يوجه أمراً الزامياً بتزويج نساء قتلاه وإجبار من …