اسرار | المتحوث حمود عُبَّاد يضع قيادة أمانة العاصمة امام خيارين “التحشيد للغدير أو الاقصاء”

المتحوث حمود عُبَّاد يضع قيادة أمانة العاصمة امام خيارين “التحشيد للغدير أو الاقصاء”

#اسرار_سياسية :
ألزمت مليشيا الحوثي الإرهابية وكلاء أمانة العاصمة ومديري مديرياتها وموظفي المديريات ومديري واعضاء المكاتب التنفيذية والمجالس المحلية والمشايخ وعقال الحارات على التحشيد وحضور فعالية طائفية تحت مسمى ذكرى عيد الغدير (عيدد الولاية).
وقال مصدر محلي مسؤول، إن حمود عباد المعين أمينا للعاصمة من قبل الحوثيين، ألزم وكلاء أمانة العاصمة ومدراء مديرياتها وموظفي المديريات ومدراء واعضاء المكاتب التنفيذية والمجالس المحلية والمشايخ وعقال الحارات على الترتيب والتحشيد الفعال للفعالية الطائفية التي يطلق عليها الحوثيون مسمى ذكرى عيد الغدير “عيدد الولاية”.

ولفت المصدر أن مليشيا الحوثي بصدد الاحتفال بما يسمى ذكرى عيد الغدير “عيدد الولاية” تحت شعار (من كنت مولاه فهذا علي مولاه) يوم غد الأربعاء الموافق 18 ذو الحجة 1439هـ – 29 أغسطس 2018م بنادي 22 مايو بالعاصمة صنعاء، وكذالك في كل مديريات أمانة العاصمة والمناطق الخاضعة لسيطرتها حسب الأماكن المخصصة للفعالية بكل مديرية على انفراد.

وطبقاً للمصدر فإن القيادي المتحوث “عباد” هدد المتخلفين عن حضور الفعالية او التحشيد لها باتخاذ الإجراءات القانونية والعقابية بحقهم.

وتأتي هذه الإجراءات الصارمة التي نفذتها مليشيا الحوثي في محاولة لإظهار زخم جماهيري لها وايهام الرأي العام المحلي والخارجي بوجوده نظرا للنقص الحاد لمخزونها البشري جراء خسائرها الميدانية المتتالية وتزايد حالة السخط والرفض المجتمعي لها وفقدانها للغطاء السياسي وحاضنتها الشعبية بعد انتفاضة الثاني من ديسمبر الماضي.

ويحتفل الحوثيون بهذا اليوم الذي أطلق عليه عيد الغدير والذي يصادف في 18 ذي الحجة من كل عام هجري.

وبحسب الروايات الشيعية التي يستند اليها الحوثيون إن الرسول محمد، صلى الله عليه وسلم، حين كان عائدا من حجة الوداع في عام 11 هـ وفي منطقة غدير خم قال قولته الشهيرة (من كنت مولاه فهذا علي مولاه)، وأمر المسلمين باتباع علي بن أبي طالب من بعده على أنه خليفة المسلمين.

شاهد أيضاً

اسرار اليمن | القبض على شبكة تخابر مدعومة من قطر ومليشيات حزب الله في شبوة

القبض على شبكة تخابر مدعومة من قطر ومليشيات حزب الله في شبوة #اسرار_سياسية : أعلنت …