بعد منع مليشيا الحوثي مسؤولا امميا من العودة الى جنيف.. اليمن يدعو المفوضية السامية لحقوق الإنسان نقل مكتبها من صنعاء إلى عدن

بعد منع مليشيا الحوثي مسؤولا امميا من العودة الى جنيف.. اليمن يدعو المفوضية السامية لحقوق الإنسان نقل مكتبها من صنعاء إلى عدن

 

#اسرار_سياسية–

 

دعت وزارة حقوق الإنسان في الحكومة اليمنية، السبت 11 أغسطس/ آب 2018، مدير مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان في اليمن العبيد احمد العبيد إلى نقل مكتب المفوضية من صنعاء إلى العاصمة المؤقتة عدن مع كافة موظفي المكتب.
وأشارت الوزارة إلى أن ذلك يأتي بعد منع الحوثيين موظفي مكتب المفوضة من دخولهم صنعاء ومزاولة عملهم من هناك.. مؤكدة انها ستسعى بالتنسيق مع كافة اجهزة الحكومة الشرعية للعمل على توفير بيئة آمنة لهم.

وقالت الوزراة “إن إصرار مكتب المفوضية فيما مضى وبقية المنظمات الدولية للاستمرار في العاصمة التاريخية صنعاء كان خطأ فادحا ويسيئ للعمل الإنساني والحقوقي ويؤثر على حياد ومهنية هذه المنظمات، وأن هذه المليشيا ترتكب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وجرائم جسيمة ضد اليمنيين، وبشكل ممنهج، ناهيك ان مناطق سيطرة المليشيا تعد مناطق شديدة الخطورة وتعرض حياة العاملين والمراقبين في المجال الحقوقي والانساني للخطر”.

وأضافت، “لا يمكن للمنظمات القيام بعملها هناك، حيث نلاحظ منذ بدء الانقلاب لم يستطع المكتب زيارة المعتقلين والمخفيين قسرا وبالتحديد كبار السن منهم، ولَم يستطع الضغط على الحوثيين بإيقاف التعذيب داخل معتقلاتهم ومنع استخدام الأطفال في المواجهات المسلحة، وكان احد أسباب ذلك بأن المكتب يباشر أعماله من مناطق سيطرتهم”.

وأكدت الوزارة أن نقل مكتب المفوضية إلى العاصمة المؤقتة عدن سيمنح العاملين فرصة المراقبة والرصد بسلالة وبدون قيود وسيحد بدوره من انتهاكات الحوثيين، بالإضافة إلى الرصد بشكل أفضل.. مجدداً استعداد الحكومة بكل مؤسساتها ووزاراتها تسهيل مهام وأعمال تلك المنظمات بما يكفل نجاحها وتميزها من أجل تحقيق أهدافها.

هذا وكانت  متحدثة باسم الامم المتحدة، يوم الجمعة،  ذكرت أن مليشيا الحوثي منعت، دون توضيح، رئيس مكتب حقوق الإنسان التابع للامم المتحدة في اليمن من العودة إلى جنيف.

وكان العبيد العبيد، وهو مواطن كندي، مستقرا في اليمن منذ أكتوبر 2016، وقاد فريقاً من 17 موظفاً في صنعاء و13 مراقبًا في 11 محافظة في اليمن، يعملون لمكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة. وانتهت صلاحية تأشيرته في يونيو ورفضت المليشيا تجديدها.

وقالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ليز تيروسيل للصحفيين: “رفضت سلطات الحوثيين في يونيو تجديد تأشيرة رئيس مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، ومنذ ذلك الحين لم يتمكن من العودة إلى البلاد في جنيف”.

وأضافت تيروسيل: “لم يقدموا -أي الحوثيين- أي سبب لقرارهم هذا، ولم تستجب طلباتنا لإعادة النظر فيها، حتى الآن. وقد زاد هذا من مخاوفنا على سلامة موظفينا والمراقبين الميدانيين في صنعاء والمحافظات الأخرى في جميع أنحاء اليمن، ونحن نحث الحوثيين العدول عن قرارهم”.

شاهد أيضاً

اسرار| عسكرية .. الجيش يباغت المليشيا الحوثية بتقدم كبير في الملاجم بالبيضاء

اسرار| عسكرية  .. الجيش يباغت المليشيا الحوثية بتقدم كبير في الملاجم بالبيضاء #اسرار_سياسية – حققت …