اسرار (خطيرة): الكشف عن معلومات سرية لدوافع الحوثيين لاعلان فتح باب التجنيد الرسمي ومصادر استخباراتية تكشف عن تقديم احداثيات لطيران التحالف لقصف معسكرات التجنيد (تفاصيل )

اسرار (خطيرة): الكشف عن معلومات سرية عن دوافع الحوثيين لاعلان فتح باب التجنيد الرسمي ومصادر استخباراتية تكشف عن تقديم احداثيات لطيران التحالف لقصف معسكرات التجنيد  (تفاصيل )

 

اسرار سياسية – كشفت معلومات استخباراتية عن تفاصيل سرية وخطيرة حول الاهداف الخفية وراء اعلان جماعة الحوثيين الاسبوع المنصرم وسعيهم لفتح باب التجنيد الرسمي تحت اطار مسمى وزارة الدفاع.

واكد حقيقة تلك التسريبات ما حدث مؤخرا وتمثل بقصف طيران التحالف لمعسكر الاستقبال الواقع خارج العاصمة صنعاء بمنطقة همدان بعدد كبير من الغارات استهدفت تجمع لمجاميع من المجندين الذين تم استقطابهم وتجميعهم من الحارات والقرى الواقعة تحت سيطرة الحوثيين دون علم اسرهم وبعضهم تعرضوا للاختطاف بالقوة ..

وبحسب المعلومات فأن جماعة الحوثيين هي من قدمت اولئك المجنديين بمثابه كبش فداء للطيران وبطريقة مقصودة ومكشوفة بهدف تمكين الطيران من قتل اكبر عدد ممكن من المجندين الجدد ..من اجل ايجاد دافع الثأر الانتقامي والتحريضي لدى اسر واهلى المجنديين الجدد الذين يقتلون بواسطة الطيران ويجعلهم مجبرين على الوقوف مع الحوثيين وعدم التعاون مع اي تحركات ضد الحوثيين من قبل القبائل او اي اطراف اخرى .

وفي ذات السياق شهدت العاصمة صنعاء وعدد من المناطق الواقعة تحت سيطرة الحوثيين حلال الاسبوعين الماضية حملة مكثفة من قبل الحوثيين للتجنيد ضمن مايسمونه وزارة الدفاع تعرض خلالها عقال الحارات ووجهاء المناطق لضغوط كبيرة من قبل الحوثيين وصلت حد التهديد بالقتل اذا لم يقوموا بأيجاد مجندين من المدارس والحارات والقرى خاصة من بلغ سن 14 عاما للدفع بهم الى معسكرات التجنيد الجديدة لتنكشف الحقيقة انهم لا يريدون سوى الزج بالاطفال والشباب من كل الاسر الى الموت لاستغلال واستثمار عواطف ومشاعر وردود افعال اسرهم .

معلومات اكدت ان قيادات حوثية عليا مررت معلومات استخباراتية للتحالف حول احداثيات تواجد المجنديين الشباب في معسكر الاستقبال بهمدان الاسبوع المنصرم لتنطلق الطائرات الحربية وتقصف المعسكر الذي كان يمتلئ بمئات المجنديين الجدد ممن كانت تقوم مليشيات الحوثي بتدريبهم هناك .. ومن لم يقتل بالقصف تكفلت عناصر حوثية بتصفيته من الخلف اثناء محاولتهم الهروب من غارات الطيران ..

مصادر عسكرية مطلعة ارجحت ذلك واستندت الى معلومات خاصة عن اماكن قيام جماعة الحوثيين بتدريب عناصرها والتي تتركز في المباني السكنية الكبيرة والمقرات التابعة لحزب الاصلاح والمساجد التي في المناطق المكتظة بالسكان والمقرات الحكومية حيث يتم تدريبهم دورة تسمى بالدورة الثقافية تستمر قرابه نصف شهر واحيان اخرى تستمر شهرا كاملا يتلقون فيها تدريبا نفسيا ومذهبيا وعقائديا مكثفا ومن ثم يتم نقلهم لاستكمال التدريبات العسكرية في شعاب ووديان في مناطق غير متوقعة ونائية ولا يتم نقل العناصر الحوثية المستجدة للتدريب في معسكرات تدريب مفتوحة كما حدث في معسكر الاستقبال كونها تعلم ان تلك المعسكرات تحت رصد طائرات بدون طيار تابعة للتحالف و بشكل متواصل ما يؤكد تورط جماعة الحوثيين في قتل من يتم استقطابهم وتجنيدهم مؤخرا عبر عقال الحارات ووجهاء المناطق القبلية بعكس من يتم تجنيدهم عبر المشرفيين الهاشميين .

شاهد أيضاً

تعليق رجل الامن الذي ظهر في مقطع #دق_على_عمتك

تعليق رجل الامن الذي ظهر في مقطع الفيديو الرائج #دق_على_عمتك #اسرار_سياسية – كشف رجل الأمن …