كشفت تفاصيل إفلاتها من قبضة الحوثيين.. قيادية مؤتمرية تعلن مغادرة صنعاء ووصولها الى مكان آمن

كشفت تفاصيل إفلاتها من قبضة الحوثيين.. قيادية مؤتمرية تعلن مغادرة صنعاء ووصولها الى مكان آمن

اسرار سياسية- اسرار اليمن – أكدت الناشطة الإعلامية في حزب المؤتمر الشعبي العام نورا الجروي تمكنها من الخروج من صنعاء وإفلاتها من قبضة جماعة الحوثي.
وقالت الجروي في منشور نشرته على صفحتها أنها تمكنت بفضل من الله ومساعدة بعض الشباب من محافظة الجوف من مغادرة صنعاء بطريقة متخفية، وباتت في مكان آمن بعيداً عن إرهاب الجماعة المليشياوية التي تحكم قبضتها على العاصمة.

وفيما يلي نص ما كتبته على صفحتها :

بعد عشرة ايام من الملاحقه والاتهامات والانتقال من مكان لمكان هربا من جماعة الحوثيين خرجت من صنعاء بفضل الله وبمساعدة شباب من الجوف حفظهم الله ورعاهم..

ورغم ألمي الكبير على إتخاذ هذه الخطوة إلا أنني وجدت أن لا حل أمامي غيرها فالجماعة زاد غيهم وسفههم وحتى بيوت النساء لم تسلم منهم وأصبحت جرائم القتل والاعدامات والاعتقالات واقتحام المنازل انتهاكات يومية بل على مدار الساعة ترتكبها جماعة الحوثيين بحق المؤتمريين نساء ورجال منذ إستشهاد الزعيم علي عبدالله صالح..

في قانون الحوثيين أمامك خيارين أما أن تكتب على نفسك إلتزام بأن تنبطح تحت أقدامهم وتنفذ توجيهاتهم ولا تصدر أي كلمه أو موقف أو حتى تتنفس إلا بعد أن تستأذن منهم مالم ستتم تصفيتك وقتلك أو إعتقالك وأنا واحدة من المؤتمريين الذين طرح الحوثيين أمامهما الخيارين.. ولكني الله اختار لي خيارا آخر ونجحت في الخروج بعيداً عنهم..

ووالله ثم والله بأنني لم أكن خائفة من القتل أو الموت أبدا على أيديهم فبعد إستشهاد الزعيم علي عبدالله صالح رحمه الله وأسكنه فسيح جناته لم أعد أأسف على شيء ..

ولكن ما أخافني وأقلقني أنهم إذا اعتقلوني حينها لن يرحموني (لا حيه ولا ميته) .. الجماعة تعدوا كثيراً حتى المثل القائل (يقتلوا القتيل ويمشوا في جنازته) ليصبح مثل قريب منه ينطبق عليهم (يقتلوا القتيل ويهتكوا عرضه)..

بمعنى أن الحوثيين يقتلون المؤتمريين الذين لا يرضخون لهم وبعدما يقتلوهم يزيدوا يلبسوهم (تهم) في العرض والشرف ويصوروا جنبهم أشياء مشبوهه وهات يا نشر وتزوير وكذب وبهتان وافك وبشاعه..

والله أنها حقيقة يمارسها الحوثيين بحق ضحاياهم وبكل خسه ونذاله وحقاره وكرروها أكثر من مره وكل مره أفكر فيها وأقول فعلوها مع الرجال فما الذي سيفعلوه بنا نحن النساء لو وقعنا بأيديهم..

المهم وصلت لمكان آمن بعيداً عن سلطة الحوثيين وسأقوم بدوري في مواجهة جماعة الحوثيين مثلي مثل كل المؤتمريين الشرفاء الأحرار فقد أصبحت مواجهتهم واجب على كل يمني ويمنية بعد أن انكشف أمرهم للجميع وأصبح الشعب اليمني يعتبرهم جماعة إرهابية دمويه خارجة عن الدين والأخلاق والإنسانية والأعراف وهم سبب ما وصلنا إليه من خراب ودمار وفقر وجوع ..

دم ووصية الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح رحمه الله في ذمة كل مؤتمري ومؤتمريه.. قالها كلمة لن نتراجع عنها

واجبنا جميعاً تطهير كل شبرا في اليمن من رجس ونجاسة جماعة الحوثيين الكهنوتيه الإرهابية الضاله..

شكراً لمن ساعدوني في الخروج..

ولا نامت أعين الجبناء والخونة والعملاء والمتآمرين..

شاهد أيضاً

السفير أحمد علي عبدالله صالح يبعث برسالة إلى محمد صالح الأحمر (وهذا ما جاء فيها)

السفير أحمد علي عبدالله صالح يبعث برسالة إلى محمد صالح الأحمر (وهذا ما جاء فيها) …