عن مستجدات الاوضاع في اليمن.. بيان جديد للمبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد

Spread the love

بيان جديد للمبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد

 

 

اسرار سياسية:

دان المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد إطلاق صاروخ حوثي على مدينة الرياض.

وقال ولد الشيخ في بيان جديد له على مستجدات الأوضاع في اليمن أن إطلاق صاروخ على العاصمة السعودية الرياض لايخدم عملية السلام في اليمن .

كما رحب ولد الشيخ بإعلان التحالف فتح ميناء الحديدى لمدة شهر كامل أمام الرحلات الإنسانية والإغاثية .

وطالب ولد الشيخ الجميع على طاولة حوار جديدة وأنه لاحل عسكري في اليمن حسب قوله .

وينشر اسرار سياسية نص رسالة ولد الشيخ الجديدة كما نشرها موقع الأمم المتحدة اليوم الخميس:

يتابع المبعوث الخاص بقلق بالغ تصاعد العنف واالنتهاكات في اليمن واستمرار تعريض حياة المدنيين للخطر. ويؤكد أنه على كافة األطراف الوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق االنسان مشددا على ضرورة مسائلة مرتكبي تلك الانتهاكات وتجاوزات حقوق االإنسان من أي جهة كانت.

وكذلك يدين المبعوث الخاص إطلاق صاروخ باليستي على مدينة الرياض في 19/12/2017 ويعتبر ذلك خطوة تصعيدية تساعد في عدم تقدم جهود السلام في اليمن.

كما يشدد المبعوث الخاص على ضرورة ضبط النفس والامتناع عن القيام بأي أعمال عنف من شأنها أن تفاقمالوضع الإنساني في اليمن .

ويودّ المبعوث الخاص اإلشارة الى قرارات مجلس الأمن ذات الصلة التي أ كدت على ضرورة قيام جميع الأطراف بكفالة سلامة المدنيين وعلى ضرورة تيسير إيصال المساعدات الإنسانية على نحو سريع وآمن دون عوائق.

وفي هذا السياق، يرحب المبعوث الخاص بقرار التحالف العربي فتح ميناء الحديدة للمواد والإغاثية والسماح بدخول السفن التجارية لمدة 30 ويدعو الى استمرار العمل بهذه لما بعد ذلك .

ويعيد المبعوث الخاص التأكيد مجدّداً من أنه ليس هناك حل عسكري للأزمة في اليمن وأ ن الحل لن يتحقق إلا من خلال عملية سياسية شاملة للجميع يتفق عليها اليمنيون بتيسير من الأمم المتحدة ودعم من المجتمع الدولي.

وكما يؤكد أ ّن الحل السياسي يجب أن يقرره اليمنيون أنفسهم دون أي تد ّخل أجنبي .

ويواصل المبعوث الخاص جهوده على نحو عاجل للتواصل مع الأطراف كافة للتحضير إطلاق عملية سياسية شاملة وذات مصداقية، ويدعو جميع الأطراف الى تسهيل مهمته والعمل معه بنيّة صادقة وإبداء أقصى قدر من المرونة للتوصل الى وقف لإطلاق النار والى حل سياسي شامل وتوافقي، مشدّداً الى زيادة معاناة الشعب اليمني على كافة المستويات.

اترك تعليقاً